زيت ثمر الورد Rosehip Oil

ما هو زيت ثمر الورد؟

الزيت مستمد من شجيرة وردة كانينا الوردية، والتي تزرع في الغالب في تشيلي. على عكس زيت الورد، المستخرج من بتلات الورد، يتم ضغط زيت الورد من ثمرة وبذور نبات الورد.  زيت ثمر الورد غني بالفيتامينات المغذية للبشرة والأحماض الدهنية الأساسية. كما أنه يحتوي على الفينولات التي ثبت أن لها خصائص مضادة للفيروسات ومضادة للجراثيم والفطريات.

فوائد زيت ثمر الورد للبشرة

الترطيب:

يحتوي زيت ثمر الورد على ثروة من الأحماض الدهنية الأساسية، بما في ذلك حمض اللينوليك واللينولينيك. وتساعد الأحماض الدهنية على الحفاظ على جدران الخلايا قوية بحيث لا تفقد الماء. زيت ثمر الورد هو زيت جاف أو غير دهني. هذا يجعله مرطبًا طبيعيًا رائعًا لجميع أنواع البشرة.

يساعد على تقشير البشرة:

التقشير الطبيعي بزيت ثمر الورد يترك البشرة متوهجة نابضة بالحياة. ذلك لأن زيت الورد يحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات A و C.

يساعد في تعزيز تكوين الكولاجين:

الكولاجين هو لبنة الجلد. إنه ضروري لمرونة البشرة، زيت ثمر الورد غني بالفيتامينات A وC، وكلاهما ضروري لإنتاج الكولاجين.

يساعد في تقليل الالتهاب:

ثمر الورد غني بكل من البوليفينول والأنثوسيانين، مما قد يساعد في تقليل الالتهاب. كما أنه يحتوي على فيتامين E، أحد مضادات الأكسدة المعروفة بآثاره المضادة للالتهابات.

مع وضع ذلك في الاعتبار، قد يساعد زيت ثمر الورد في تهدئة الانزعاج الناتج عن:

الوردية

الصدفية

الأكزيما

التهاب الجلد

يساعد على الحماية من أضرار أشعة الشمس:

تلعب الأضرار التراكمية الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس دورًا رئيسيًا في الشيخوخة المبكرة. يمكن أن يتداخل التعرض للأشعة فوق البنفسجية أيضًا مع قدرة الجسم على إنتاج الكولاجين.

مع وضع ذلك في الاعتبار، يمكن استخدام زيت ثمر الورد للمساعدة في تقليل الآثار السلبية للتعرض للأشعة فوق البنفسجية. ولكن لا يجب استخدامه بدلاً من واقي الشمس. تحدث إلى طبيبك أو طبيب الأمراض الجلدية حول كيفية استخدامك بأمان في روتينك للعناية بالبشرة.

يساعد في تقليل فرط التصبغ:

يحدث فرط تصبغ عندما يشكل الميلانين الزائد بقعًا داكنة أو بقعًا على الجلد. يمكن أن ينتج هذا عن عدد من العوامل، بما في ذلك:

التعرض للشمس

التغيرات الهرمونية، مثل الحمل أو انقطاع الطمث

بعض الأدوية، بما في ذلك حبوب منع الحمل وأدوية العلاج الكيميائي

زيت ثمر الورد غني بفيتامين أ. يتكون فيتامين أ من عدة مركبات غذائية، بما في ذلك الرتينوئيدات التي تعمل على تقليل فرط تصبغ الدم وغيرها من علامات الشيخوخة المرئية مع الاستخدام المنتظم.

يحتوي زيت ثمر الورد أيضًا على كل من اللايكوبين والبيتا كاروتين. يقال إن هذه المكونات لها خصائص تفتيح البشرة مما يجعلها مكونات أساسية في العديد من منتجات تفتيح البشرة.

يساعد في تقليل الندبات والخطوط الدقيقة:

زيت ثمر الورد غني بالأحماض الدهنية الأساسية ومضادات الأكسدة، والتي هي جزء لا يتجزأ من تجديد الأنسجة والخلايا في الجلد. لا عجب ان هذا الزيت استخدم لفترة طويلة كعلاج شعبي للشفاء من الجروح، وكذلك تقليل الندبات والخطوط الدقيقة.